حول قرار البرلمان الأوروبي بشأن سوريا

ستراسبورج -
16-02-2012
Foreign Affairs - Human Rights

حول قرار البرلمان الأوروبي بشأن سوريا
تعليقًا على قرار الاتحاد الأوروبي بشأن سوريا، صرّح مارتن شولتز، رئيس البرلمان الأوروبي، قائلاً:
"أظهر الاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي أنه هناك وحدة وقوة متزايدتان ضد النظام السوري. فقد أضحت قيادة بشار الأسد محل رفض تام في الداخل والخارج. كما أن اقتراحه لتقديم دستور جديد للاستفتاء أمام شعب يواجه حربًا أمر غير متصور.
إن هؤلاء المسئولين عن استمرار القتل الممنهج للمدنيين والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان يجب أن يقدموا للعدالة ويحاسبوا على أفعالهم.
كما يرغب البرلمان الأوروبي في إقامة ممرات إنسانية على أرض الواقع، وإقامة معسكرات إيواء للأعداد المتزايدة من النازحين. يجب على الاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي مساعدة الدول المجاورة لسوريا بكل الطرق الممكنة. فهم أيضًا يحملون وطأة تصعيد أعمال العنف.
هذا ويدعو البرلمان الأوروبي الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء إلى العمل على تعزيز وحدة القوات السورية التي تعارض النظام داخل سوريا وخارجها.
وإنني على ثقة بأن اجتماع "أصدقاء سوريا" التي تستضيفه تونس الأسبوع المقبل سيساعد على تقديم إجابات ملموسة لحل الأزمة."

للاطلاع على المزيد من المعلومات، يُرجى الاتصال بـ:

europarl.president.press@europarl.europa.eu

  • Armin Machmer
    Spokesperson
    Mobile: +32 479 97 11 98
  • Giacomo Fassina
    Mobile: +32 498 98 33 10